الأحد، 17 يوليو، 2011

فعلا متى نرتقي ..!!!؟؟؟

رگبتك سۆدﺂء ، شفايفگ سۆدﺂء
يَا للآسف !
آصبحنآ نبحث عَن آسخف آلآمور لنَضحَك
بَل ونُضحك غَيرنآ عَلينآ !
`
فهَل نحس بآلمتعه عندمآ يستمتع آلبآقون
بنـعتنآ بمُجتمَع آلركب آلسود ۆ آلشفآيف آلسود !؟
هَذآ مآجــنـينآه على آنفسنآ

لآ آعلم مَتى سَنرتقي !
ويرتقى تفكير مجتمعنآ عَن
هذه آلسخآفآت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق